منتديات الفاتح سات السودانية
السلام عليكم و رحمة الله .... مرحبا بمن زارنا و هل علينا بطلته البهية ..... تشرفنا زيارتك الطيبة و مرحبا بك بيننا و حتى إن لم تكن مسجلا معنا فأهلا بك .... و لو أعجبك منتدانا فيكون لنا الشرف بإنظمامك إلينا و لأسرتنا الصغيرة .... كما نتمنى أن نفيدك و نستفيد منك و هذه الرسالة تفيد كونك جديدا معنا فمرحبا بك و بتسجيلك يا طيب ..... تحيات منتدانا و إدارته العامة....
منتديات الفاتح سات السودانية

منتديات الفاتح سات السودانية

شعارنا الإ فادة و التميز و الإبداع و الرقي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظرة إسرائيلية لجنوب السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاتح سات
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 37
الموقع : https://m.facebook.com/fathsatnwe?v=timeline&page=2&sectionLoadingID=m_timeline_loading_div_1412146799_0_36_2&timeend=1412146799&timestart=0&tm=AQB0Ys9RtLkzTz8D&refid=17

مُساهمةموضوع: نظرة إسرائيلية لجنوب السودان    الخميس سبتمبر 08, 2011 12:56 am

هنالك اهتمام إسرائيلي بما يجري من أحداث سياسية في السودان، ويظهر ذلك جلياً عبر ما تتناوله الصحف الإسرائيلية من أخبار وتحليلات سياسية ومقالات مختلفة ومتباينة حول الشأن السوداني والأفريقي على حد سواء.



ولإسرائيل دور معروف في الحرب التي امتدت لعقود في جنوب السودان إضافة للعمل السياسي الإسرائيلي الخفي من أجل أن ينفصل الجنوب عن شماله حتى تنفذ المخططات الإسرائيلية ليس في السودان فحسب بل على دول حوض النيل انتهاءً بالقارة الأفريقية جمعاء.



لكن الملفت في الأمر أن معهد التخطيط الإسرائيلي الاستراتيجي خرج بدراسة على عكس ما يشتهي القادة الإسرائيليون، مقدمة النصح والإرشاد للطرف الآخر وهم الجنوبيين بضرورة التمسك بالعلاقات الطيبة مع الشمال بعد الانفصال على أساس أن سوء العلاقات سيكون مرده على الجنوبيين نتيجة الغياب التام للتنمية وعدم الاستفادة من (النفط) بسبب أن وسائل تكريره ونقله موجودة فقط في الشمال، وهذه المشاريع تكلف ملايين الدولارات ليس للجنوبيين قدرة على إقامتها في دولتهم في الوقت الحالي.



كما أن هنالك تخوف كبير في إسرائيل من علاقة السودان بالمارد الإيراني وهو تخوف بدأت سيناريوهاته تظهر بكثافة خلال الفترة الأخيرة في وسائل الإعلام الإسرائيلية، كما أن مشاريع نتنياهو بالنسبة للاجئين الأفارقة في إسرائيل والتي كان آخرها التخطيط لإقامة إحدى المعتقلات الضخمة هنالك، يدل على أن هذه الجموع بدأت الهجوم بكثافة على سوق العمل الإسرائيلي وبالطبع بينهم عدد مقدر من السودانيين.



تصور خاطئ
"
دراسة اسرائيلية تعتقد أن الجنوب سيخسر كثيراً إن لم يقم بالاعتماد على مصافي النفط ومعامل التكرير الشمالية، خاصة وأن جميع العروض التي حملتها له القوى الكبرى باهظة للغاية
"
والتفاصيل أن صحيفة معاريف عرضت نص دراسة عن التطورات في السودان وعلاقة إسرائيل بها.



وقالت الدراسة التي وضعها المعهد الإسرائيلي للتخطيط الاستراتيجي إن كل ما يحدث حالياً في السودان هدفه السيطرة على الثروات وأن هناك تصوراً عربياً ودولياً خاطئاً مفاده أن الجنوب سيصبح ثرياً مع احتفاظه بالبترول، وأن الشمال سيكون فقيراً، وهو أمر غير صحيح لأن جميع مصافي النفط ومشتقاته بالإضافة إلى معامل التكرير العملاقة الكبرى جميعها توجد في الشمال.



وتضيف رغم أن الثروة النفطية موجودة في الجنوب إلا أن هذه الثروة ستقل قيمتها بقوة إن لم تعتمد على المعامل الشمالية.



وتعتقد الدراسة أن الجنوب سيخسر كثيراً إن لم يقم بالاعتماد على مصافي النفط ومعامل التكرير الشمالية، خاصة وأن جميع العروض التي حملتها له القوى الكبرى بداية من الصين وحتى الولايات المتحدة بإقامة هذه المعامل تعتبر باهظة للغاية ولا يمكن الاعتماد عليها لأنها ستكلف الجنوبيين الكثير من الأموال مقارنة بالمعامل الشمالية الموجودة أصلاً.



وقالت الدراسة إنه يوجد في السودان احتياطات من 5 مليارات برميل تتركز معظمها في الجنوب، ولكن قدرات تصفية البترول ونقل النفط توجد في الشمال، في الخرطوم وفي ميناء السودان بالتحديد.



وذكرت الدراسة أيضاً أن أقل مصفاة للبترول تكلف ملايين الدولارات وتستغرق إقامتها فترة طويلة، الأمر الذي سيدفع الجنوبيين إلى التفكير طويلاً قبل إقامة أي منشأة نفطية جديدة.



معتقلات للأفارقة
"
نتنياهو ضج من تواصل تسلل اللاجئين الأفارقة إلى إسرائيل من جهة، ومن احتضان الكثير من الإسرائيليين لهم من جهة ثانية وبخاصة أصحاب العمال والراغبين في الاستفادة من هؤلاء اللاجئين باعتبارهم يد عاملة رخيصة
"
كما كان الموضوع الأبرز بالصحافة الإسرائيلية هو ما كشفته صحيفة هآرتس من أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء ينوي إقامة أحد أكبر المعتقلات المفتوحة في العالم من أجل ضم اللاجئين الأفارقة إليه.



وقالت الصحيفة في تقرير لها إن نتنياهو ضج من تواصل تسلل اللاجئين الأفارقة إلى إسرائيل من جهة، ومن احتضان الكثير من الإسرائيليين لهم من جهة ثانية وبخاصة أصحاب العمال والراغبين في الاستفادة من هؤلاء اللاجئين باعتبارهم "يد عاملة رخيصة"، الأمر الذي دفعه إلى التفكير جدياً في إقامة هذا المعتقل الضخم.



وعرضت الصحيفة تفاصيل الحياة المستقبلية بهذا المعتقل والذي سيكون بمثابة مركز إقامة مفتوح يوفر كافة الاحتياجات الأساسية للاجئين من جهة ومن جهة ثانية يمنعهم من الانخراط في سوق العمل الإسرائيلي بصورة غير قانونية.



ومن المنتظر أن يشمل في المرحلة الأولى لهذا المعتقل ما يقرب من 34 ألف معتقل، وهو العدد الذي تنوي السلطات الإسرائيلية وضعه مبدئياً قبل افتتاح بقية مراحل هذا المعتقل الذي سيقام في صحراء النقب جنوب إسرائيل.



والمعلوم أن عدداً مقدراً من هؤلاء اللاجئين هم في الأصل من دارفور - أو أفارقة مدعين- إنهم من دارفور، للحصول على فرصة اللجوء إلى إسرائيل.




عشرات اللاجئين
فقبل ثلاث سنوات شاهد العالم تظاهرة تضم عشرات اللاجئين قيل إنهم سودانيون أمام مقر رئاسة الوزراء الإسرائيلية في القدس احتجاجاً على قرار ترحيلهم من إسرائيل...؟؟ التاريخ الرابع عشر من يوليو 2007م.



وقد حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للإبعاد" و"اللاجئون ليسوا مجرمين"، مطالبين رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت بالعدول عن القرار.



منظم المظاهرة "الهيئة الإسرائيلية لمساعدة لاجئي دارفور" التي تعتبر أن من واجبها كمنظمة يهودية منع طردهم حسب ما ذكره إيتان شوارتز من لجنة تنظيم المظاهرة.. وهذا دلالة على أن بداية توافد السودانيين إلى إسرائيل بدا قبل أكثر من خمس سنوات.. تقارير المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة تشير إلى تواجد 1200 سوداني في إسرائيل في انتظار إيجاد حل دائم لهم بينهم 300 من دارفور..


وبعض المصادر الأخرى ذكرت أن العدد الفعلي يتجاوز ذلك بكثير. ووسط محاولات السودانيين التسلل لإسرائيل عبر صحراء سيناء المصرية المتواصلة.. ولمواجهة هذا التدفق أعلنت تل أبيب أنها ستعيد كل من تسلل إليها من مصر.. لكنها تعهدت بمساعدة "عدد محدود" من اللاجئين القادمين من دارفور.. والآن نسمع عن فتح معسكرات للأفارقة.

------------------------- التوقيع --------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fathsatnow.yoo7.com
 
نظرة إسرائيلية لجنوب السودان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفاتح سات السودانية :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامه ๑۩۞۩๑ :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: