منتديات الفاتح سات السودانية
السلام عليكم و رحمة الله .... مرحبا بمن زارنا و هل علينا بطلته البهية ..... تشرفنا زيارتك الطيبة و مرحبا بك بيننا و حتى إن لم تكن مسجلا معنا فأهلا بك .... و لو أعجبك منتدانا فيكون لنا الشرف بإنظمامك إلينا و لأسرتنا الصغيرة .... كما نتمنى أن نفيدك و نستفيد منك و هذه الرسالة تفيد كونك جديدا معنا فمرحبا بك و بتسجيلك يا طيب ..... تحيات منتدانا و إدارته العامة....
منتديات الفاتح سات السودانية

منتديات الفاتح سات السودانية

شعارنا الإ فادة و التميز و الإبداع و الرقي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بوادر أزمة دبلوماسية بين القاهرة وتل أبيب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاتح سات
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 37
الموقع : https://m.facebook.com/fathsatnwe?v=timeline&page=2&sectionLoadingID=m_timeline_loading_div_1412146799_0_36_2&timeend=1412146799&timestart=0&tm=AQB0Ys9RtLkzTz8D&refid=17

مُساهمةموضوع: بوادر أزمة دبلوماسية بين القاهرة وتل أبيب   الأحد أغسطس 21, 2011 6:29 am

إسرائيل: لم نبلغ باستدعاء السفير المصري.. ووزير الجيش يأسف لمقتل جنود مصريين

بوادر أزمة دبلوماسية بين القاهرة وتل أبيب.. ودعوات مصرية باعتذار لائق





الاقتصادية" من الرياض والوكالات


أعلن مصدر رسمي إسرائيلي السبت أن الدولة العبرية لم تبلغ باستدعاء السفير المصري في إسرائيل إلى القاهرة بعدما أعلن التلفزيون المصري الرسمي هذا القرار. وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية يغال بالمور لوكالة فرانس برس "لم تبلغ إسرائيل في أي وقت رسميا باستدعاء السفير المصري".

وذكر التلفزيون المصري الرسمي أن مصر قررت استدعاء سفيرها في إسرائيل احتجاجا على مقتل خمسة من رجال الشرطة على الحدود خلال هجمات الخميس أدت إلى مقتل ثمانية إسرائيليين في جنوب إسرائيل.

وأضاف المتحدث الإسرائيلي أن بلاده "تأسف بشدة لمقتل عناصر في قوات الأمن المصرية". وتابع بالمور "نحن ملتزمون تماما بالحفاظ على اتفاق السلام مع مصر، وسنجري تحقيقا مشتركا (مع مصر) انطلاقا من هذه الروحية".

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أسف بدوره لمقتل الشرطيين المصريين ووعد بـ"دراسة" ظروف الحادث بالتعاون مع الجيش المصري.

وهذه أول أزمة دبلوماسية بين البلدين منذ سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك في شباط (فبراير) الفائت.





من جهته، أعلن وزير الجيش الإسرائيلي إيهود باراك مساء أمس أن إسرائيل آسفة لمقتل أفراد الشرطة المصريين خلال الاشتباكات مع مسلحين عند الحدود الإسرائيلية المصرية الخميس الماضي. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن باراك قوله خلال اجتماع مع رئيس أركان جيشه بيني غانتس لتقييم الوضع أن "إسرائيل تأسف على موت أفراد الشرطة المصريين خلال الهجوم عند الحدود الإسرائيلية المصرية".

وأشار باراك إلى أنه أوعز للجهات المختصة بإجراء تحقيق إسرائيلي مسهب في ضوء مقتل رجال الشرطة المصريين ثم إجراء تحقيق مشترك مع الجهات المصرية المختصة مدعيا أنه سيتم استخلاص العبر المناسبة على ضوء نتائج التحقيق. وشدد على أنه ينظر ببالغ الخطورة إلى سلسلة الهجمات الأخيرة التي انطلقت من قطاع غزة. وبحسب وزير الجيش الإسرائيلي، فإن "معظم منفذيها والمسؤولين عن إرسالهم قد قتلوا" في إشارة إلى اغتيال قادة لجان المقاومة الشعبية في مدينة رفح أول أمس.

وأضاف باراك أن "الجيش الإسرائيلي وجه ضربات شديدة إلى المسؤولين عن الهجوم في الجنوب خلال اليومين الأخيرين ويعمل بنجاعة ضد إطلاق صواريخ من قطاع غزة من أجل حماية مواطنينا". وأكد باراك الأهمية البالغة والقيمة الاستراتيجية الكبيرة لاتفاق السلام بين إسرائيل ومصر على استقرار الشرق الأوسط. وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد أجرى مشاورات مع باراك ووزير خارجيته افيغدور ليبرمان منذ صباح أمس على أثر إعلان الحكومة المصرية عن نيتها إعادة السفير المصري في تل أبيب إلى القاهرة ومطالبة إسرائيل بالاعتذار عن مقتل أفراد الشرطة المصريين.

وكان مجلس الوزراء المصري أعلن في ساعة مبكرة من صباح أمس سحب السفير المصري لدى إسرائيل وذلك في أعقاب مقتل أفراد أمن مصريين في سيناء ما أجج التوتر بين البلدين.

وواصل بضع مئات من المصريين الاحتجاجات أمام مبنى السفارة الإسرائيلية في القاهرة التي بدأت الليلة الماضية حيث أحرقوا علم إسرائيل وحطموا حواجز معدنية. وطالب المتظاهرون بطرد السفير الإسرائيلي في مصر.

كما استدعت الحكومة المصرية السفير الإسرائيلي في القاهرة للاحتجاج وطلبت اعتذارا رسميا من قادة إسرائيل عن تصريحات مسؤولين إسرائيليين عن فقد مصر السيطرة على شبه جزيرة سيناء.

وقتل ضابط في الجيش المصري وجنديان في الأمن المركزي الذي يتبع وزارة الداخلية عندما قامت إسرائيل بعملية لملاحقة نشطاء كانوا قد شنوا هجمات على الحدود في جنوب إسرائيل يوم الخميس. وأصيب سبعة آخرون من أفراد الأمن المصري بجروح.

وأدى الحادث لتوتر العلاقات بين إسرائيل ومصر في أعقاب الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في شباط (فبراير). وقال مسؤول دفاعي إسرائيلي بارز أمس إن إسرائيل ترى أن معاهدة السلام وبينها وبين مصر "عنصر جوهري للبقاء" في الشرق الأوسط، مضيفا أن إسرائيل لم تكن لديها أي نية للإضرار بأفراد الأمن المصري في الحادث الذي ما زال قيد التحقيق.

وقال عاموس جلعاد مسؤول الاتصال مع الفلسطينيين ومصر لراديو إسرائيل "ثمة أمر مؤكد أنه ما من شخص واحد في إسرائيل يريد أن يؤذي شرطيا أو جنديا مصريا". وأضاف أن العلاقات مع مصر تقوم على "الحوار والتعاون" وأنه لم يتضح من قتل أفراد الأمن المصريين. ولفت إلى أن إسرائيل لم تتلق أي مطلب مصري من أجل مناقشة تغيير اتفاقية السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل والتي دامت على مدار ما يزيد على 30 عاما .. مؤكدا أن السلام بين البلدين "استراتيجي" و"ثمين" و"جوهري".

وتأتي تصريحات جلعاد تعقيبا على إعلان الحكومة المصرية أنها قررت استدعاء سفيرها من إسرائيل إلى القاهرة احتجاجا على مقتل عدد من رجال الأمن المصريين خلال عملية مطاردة العناصر الإرهابية على الحدود الإسرائيلية ـ المصرية أول أمس.

وسارعت إسرائيل بتحميل جماعة فلسطينية مستقلة عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤولية سلسلة من الهجمات في جنوب إسرائيل الخميس الماضي وقتلت زعيمها في غارة جوية على قطاع غزة يوم الخميس وشنت أكثر من 12 غارة الجمعة.

وقال مجلس الوزراء المصري في بيان على صفحته الرسمية على الإنترنت إن اللجنة الوزارية الطارئة المكلفة ببحث تداعيات الأحداث التي شهدتها منطقة الحدود المصرية - الإسرائيلية قررت "ولحين موافاتنا بنتائج تحقيقات السلطات الإسرائيلية واعتذار قادتها عن تصريحاتهم المتعجلة والمؤسفة تجاه مصر سيتم سحب السفير المصري من إسرائيل". وكانت إسرائيل أبدت قلقها بشان الأمن في شبه جزيرة سيناء وقالت إن المهاجمين تسللوا من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس عبر صحراء سيناء في مصر رغم تعزيز قوات الأمن المصرية لإبعاد متشددين إسلاميين.

ورفضت مصر الاتهام بأنها فقدت السيطرة على سيناء واتهمت إسرائيل بتحميل مصر مسؤولية فشل إخفاقاتها الأمنية. وذكرت الحكومة في بيانها "وعليه تحمل مصر إسرائيل المسؤولية السياسية والقانونية المترتبة على هذا الحادث الذي يعتبر خرقا لبنود اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية".

------------------------- التوقيع --------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fathsatnow.yoo7.com
 
بوادر أزمة دبلوماسية بين القاهرة وتل أبيب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفاتح سات السودانية :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامه ๑۩۞۩๑ :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: