منتديات الفاتح سات السودانية
السلام عليكم و رحمة الله .... مرحبا بمن زارنا و هل علينا بطلته البهية ..... تشرفنا زيارتك الطيبة و مرحبا بك بيننا و حتى إن لم تكن مسجلا معنا فأهلا بك .... و لو أعجبك منتدانا فيكون لنا الشرف بإنظمامك إلينا و لأسرتنا الصغيرة .... كما نتمنى أن نفيدك و نستفيد منك و هذه الرسالة تفيد كونك جديدا معنا فمرحبا بك و بتسجيلك يا طيب ..... تحيات منتدانا و إدارته العامة....
منتديات الفاتح سات السودانية

منتديات الفاتح سات السودانية

شعارنا الإ فادة و التميز و الإبداع و الرقي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 همسات .......

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاتح سات
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 38
الموقع : https://m.facebook.com/fathsatnwe?v=timeline&page=2&sectionLoadingID=m_timeline_loading_div_1412146799_0_36_2&timeend=1412146799&timestart=0&tm=AQB0Ys9RtLkzTz8D&refid=17

مُساهمةموضوع: همسات .......   الجمعة أغسطس 19, 2011 7:57 pm

همسات





تمر عليها صور من ذكريات أحست بها وكأنها آتية من أعماق الذاكرة وتحاول أن تحدد ملامحها وسط رؤيا ضبابية ... تبذل جهداً أكبر في التذكر وشيء فشيء تظهر الصورة لها أكثر وضوحاً ... تصغي فتسمع صدى لأول همسة همس لها في أذنها وكان ذلك عندما أعلن لها حبه وترى في يده تلك الوردة الحمراء يقدمها لها ويهمس :
- أنت من أعطى الجمال للورد ... قالت له :
- وحبك لي هو الذي يعطي للوردة عبيرها .
ثم تتذكره في عيد زواجهما الأول عندما أهداها عقداً من الألماس وتتلمسه بيدها حول رقبتها وما زلت كلماته في أذنها عندما همس لها :
- لقد أعطيت للألماس جمالاً وبريقاً...قالت له :
- أنت عندي أغلى من كل كنوز الأرض .

وها هو في عيد زواجهما الثاني يهديها حوضاً من النباتات وبذور لتزرعها في الحديقة وهمس لها :
- لقد أزهر حبك في قلبي مثلما أزهرت هذه النبتة ، وأحب أن أزرع بذوري لتعطيني طفلاً جميلاً مثلك..قالت له :
- حبك لي هو الماء الذي يعطي لهذه الأزهار الحياة وطفلنا سيكون أجمـل طفل لأنك أباه .

ثم تعود إليها الذكريات وقد أحست معها بغصة في حلقها ، وما زالت كلمات الطبيب لها صدى في نفسها عندما أعلن أمامها وأمام زوجها الذي كان برفقتها بأنها لا تنجب.

طأطأت رأسها وكأنها قد اقترفت ذنباً هي ليست سبباً فيه، وحانت منها التفاته إلى زوجها لتجد أن البريق الذي كان في عينيه قد انطفأ ، وينظر إليها في ذهول وكأنها غريبة عنه ويراها لأول مرة ...وتمنت أمام تلك النظرة لو أن الأرض قد انشقت وابتلعتها..

ها هي في عيد زواجهما الثالث وحيدة مع ذكرياتها ، تنظر إلى الباب عله يدخل عليها وفي يده هدية العيد ويهمس لها كما تعودت ، ولكنه لم يحضر ولم يهمس لها بشيء ولم تره .

وعلمت فيما بعد بأنه قد تزوج من امرأة أخرى ... تعود الصور في ذهنها إلى الاختفاء تدريجياً وتشعر بألم حاد يمزق أحشاءها .
في اليوم التالي دخلوا عليها في غرفتها فوجدوها ملقاة على السرير، وقد لبست عقد الألماس حول عنقها وسريرها مغطى بالورود وبذور الأزهار ،حيث كانت ميتة وفي يدها زجاجة السم وفي اليد الأخرى ورقة كتبت فيها ....
لم يشفع الحب ولا الورد ولا البذور لامرأة عاقر ...

------------------------- التوقيع --------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fathsatnow.yoo7.com
 
همسات .......
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفاتح سات السودانية :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامه ๑۩۞۩๑ :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: