منتديات الفاتح سات السودانية
السلام عليكم و رحمة الله .... مرحبا بمن زارنا و هل علينا بطلته البهية ..... تشرفنا زيارتك الطيبة و مرحبا بك بيننا و حتى إن لم تكن مسجلا معنا فأهلا بك .... و لو أعجبك منتدانا فيكون لنا الشرف بإنظمامك إلينا و لأسرتنا الصغيرة .... كما نتمنى أن نفيدك و نستفيد منك و هذه الرسالة تفيد كونك جديدا معنا فمرحبا بك و بتسجيلك يا طيب ..... تحيات منتدانا و إدارته العامة....
منتديات الفاتح سات السودانية

منتديات الفاتح سات السودانية

شعارنا الإ فادة و التميز و الإبداع و الرقي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻨﻮﻡ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاتح سات
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 37
الموقع : https://m.facebook.com/fathsatnwe?v=timeline&page=2&sectionLoadingID=m_timeline_loading_div_1412146799_0_36_2&timeend=1412146799&timestart=0&tm=AQB0Ys9RtLkzTz8D&refid=17

مُساهمةموضوع: ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻨﻮﻡ    الخميس مارس 17, 2016 9:20 pm

ﻻ ﺗﻔﻘﺪ ﺍﻷﻣﻞ ♡
ﻓﻲ ﺧﻠﻒ ﺟﺒﺎﻝ ﺍﻟﻬﻤﺎﻻﻳﺎ ﻛﺎﻧﺖ
ﺗﺨﺘﺒﺊ ﻭﻻﻳﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ ، ﻭﻛﺎﻥ
ﻳﺤﻜﻤﻬﺎ ﺭﺟﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﺫﻭ ﺧﺒﺮﺓ
ﻭﻭﻗﺎﺭ ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﻛﺎﻥ ﻗﺪ
ﺃﻧﻬﻜﻪ ﻭﺃﺣﺲ ﺑﻘﺮﺏ ﻧﻬﺎﻳﺘﻪ ، ﻭﻗﺪ
ﻛﺎﻥ ﻟﻠﺤﺎﻛﻢ ﻭﻟﺪ ﻭﺣﻴﺪ ﺷﺎﺏ ﻓﻲ
ﺳﻦ ﺍﻟﻄﻴﺶ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻘﺔ ،،،
ﻭﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﺃﺑﻨﻪ
ﺑﺎﻟﺤﻀﻮﺭ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ : ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﺇﻧﻲ
ﺃﺣﺲ ﺑﻘﺮﺏ ﻧﻬﺎﻳﺘﻲ ﻭﺳﺄﻭﺻﻴﻚ
ﺑﻮﺻﻴﺔ ﻭﻫﻲ ﺇﻥ ﺿﺎﻗﺖ ﺑﻚ
ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻳﻮﻣﺎً ﻣﺎ ﻭﻛﺮﻫﺖ ﺍﻟﻌﻴﺶ ،
ﻓﺄﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﻈﻠﻤﺔ
ﺧﻠﻒ ﺍﻟﻘﺼﺮ ، ﻭﺳﺘﺠﺪ ﺑﻬﺎ ﺣﺒﻼً
ﻣﺮﺑﻮﻃﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻘﻒ ، ﺃﺷﻨﻖ
ﻧﻔﺴﻚ ﻓﻴﻪ ﻟﺘﺮﺗﺎﺡ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ،،،
ﻭﺑﻌﺪ ﻣﺪﻩ ﻗﺼﺮﻩ ﺃﺷﺘﺪّ ﺍﻟﻤﺮﺽ
ﺑﺎﻟﺤﺎﻛﻢ ﻭﻣﺎﺕ ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻮﺍﺭﺙ
ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﻠﺜﺮﻭﺓ ﻓﻘﺪ ﺃﺧﺬ ﻳﺒﻌﺜﺮﻫﺎ
ﻭﻳﺴﺮﻑ ﻭﻳﺒﺪﺩ ﻋﻠﻰ ﻣﻠﺬﺍﺕ
ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻭﻋﻠﻰ ﺭﻓﻘﺘﻪ ﺍﻟﺴﻴﺌﺔ ،
ﺍﻟﻠﺘﻲ ﻃﺎﻟﻤﺎ ﺣﺬﺭﻩ ﺃﺑﻮﻩ ﻣﻨﻬﺎ ،،،
ﻭﺑﻌﺪ ﺑﺮﻫﺔ ﻭﺟﺪ ﺍﻷﺑﻦ ﻧﻔﺴﻪ
ﻭﻗﺪ ﻧﻔﺬﺕ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺜﺮﻭﺓ ﺍﻟﻬﺎﺋﻠﺔ
ﻭﺗﻐﻴﺮ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻭﺗﺮﻛﻪ ﺃﺻﺤﺎﺑﻪ
ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﺼﺎﺣﺒﻮﻧﻪ ﻷﺟﻞ
ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻓﻘﻂ ﺣﺘﻰ ﺃﻗﺮﺑﻬﻢ ﻣﻦ
ﻗﻠﺒﻪ ﺳﺨﺮ ﻣﻨﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ : ﻟﻦ
ﺃﻗﺮﺿﻚ ﺷﻲﺀ ، ﺃﻧﺖ ﻣﻦ ﺃﻧﻔﻖ
ﺛﺮﻭﺗﻪ ﻭﻟﻴﺲ ﺃﻧﺎ ،،،
ﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻣﻼﺫﺍً ﻭﻣﺎ ﻋﺎﺩ
ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻳﻄﻴﺐ ﻟﻪ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻌﺰ ﻓﻬﻮ
ﻣﺪﻟﻞ ﻣﺘﻌﻮﺩ ﻋﻠﻰ ﺗﺮﻑ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ
ﻭﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﻳﺘﺄﻗﻠﻢ ﻣﻊ
ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ، ﻓﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻨﻪ ﺇﻻ
ﺃﻥ ﺗﺬﻛﺮ ﻭﺻﻴﺔ ﺃﺑﻴﻪ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﻭﻗﺎﻝ
: ﺁﺁﺁﻩ ﻳﺎ ﺃﺑﺘﺎﻩ ﺳﺄﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ
ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﻭﺃﺷﻨﻖ ﻧﻔﺴﻲ ﻛﻤﺎ
ﺃﻭﺻﻴﺘﻨﻲ ،،،
ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﺨﻴﻔﺔ
ﻭﺍﻟﻤﻈﻠﻤﺔ ﻭﻭﺟﺪ ﺍﻟﺤﺒﻞ ﻣﺘﺪﻟﻴﺎً
ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻓﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻨﻪ ﺇﻻ ﺃﻥ
ﺳﺎﻟﺖ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻪ ﺩﻣﻌﺔ ﺃﺧﻴﺮﺓ
ﻭﻟﻒ ﺍﻟﺤﺒﻞ ﻋﻠﻰ ﺭﻗﺒﺘﻪ ﺛﻢ ﺩﻓﻊ
ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ،،،
ﻓﻬـــﻞ ﻣﺎﺕ؟...
ﻫــــﻞ ﺇﻧﻘﻀﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ؟...
ﻫــــﻞ ﻫﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻴﺎﺋﺴﺔ ﺃﻡ
ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻣﺨﺘﻠﻒ؟...
ﻧﻌﻢ ، ﻓﻤﺎ ﺃﻥ ﺗﺪﻟّﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺒﻞ
ﺣﺘﻰ ﺇﻧﻬﺎﻟﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﻄﻊ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ
ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻘﻒ ﻭﺭﻧﻴﻦ ﺍﻟﺬﻫﺐ
ﺍﻟﻤﺘﺴﺎﻗﻂ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻳﻀﺞ
ﺑﺎﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﻭﻗﺪ ﺳﻘﻂ ﻫﻮ ﺇﻟﻰ
ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺳﻘﻄﺖ ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ﻭﺭﻗﻪ
ﻛﺘﺒﻬﺎ ﻟﻪ ﺃﺑﻮﻩ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﻳﻘﻮﻝ ﻓﻴﻬﺎ :
ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﻗﺪ ﻋﻠﻤﺖ ﺍﻵﻥ ﻛﻢ ﻫﻲ
ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻷﻣﻞ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻨﻔﺾ
ﺍﻟﻐﺒﺎﺭ ﻋﻦ ﻋﻴﻨﻴﻚ ﻭﺗﺪﻉ ﺭﻓﻘﺎﺀ
ﺍﻟﺴﻮﺀ ، ﻭﻫﺬﻩ ﻧﺼﻒ ﺛﺮﻭﺗﻲ
ﻛﻨﺖ ﻗﺪ ﺧﺒﺄﺗﻬﺎ ﻟﻚ ﻓﻌﺪ ﺇﻟﻰ
ﺭﺷﺪﻙ ﻭﺃﺗﺮﻙ ﺍﻹﺳﺮﺍﻑ ﻭﺃﺗﺮﻙ
ﺭﻓﻘﺎﺀ ﺍﻟﺴﻮﺀ ،،،

------------------------- التوقيع --------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fathsatnow.yoo7.com
 
ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻨﻮﻡ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفاتح سات السودانية :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامه ๑۩۞۩๑ :: المنتدى العام-
انتقل الى: