منتديات الفاتح سات السودانية
السلام عليكم و رحمة الله .... مرحبا بمن زارنا و هل علينا بطلته البهية ..... تشرفنا زيارتك الطيبة و مرحبا بك بيننا و حتى إن لم تكن مسجلا معنا فأهلا بك .... و لو أعجبك منتدانا فيكون لنا الشرف بإنظمامك إلينا و لأسرتنا الصغيرة .... كما نتمنى أن نفيدك و نستفيد منك و هذه الرسالة تفيد كونك جديدا معنا فمرحبا بك و بتسجيلك يا طيب ..... تحيات منتدانا و إدارته العامة....
منتديات الفاتح سات السودانية

منتديات الفاتح سات السودانية

شعارنا الإ فادة و التميز و الإبداع و الرقي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (((( كان حلم ))))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاتح سات
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 38
الموقع : https://m.facebook.com/fathsatnwe?v=timeline&page=2&sectionLoadingID=m_timeline_loading_div_1412146799_0_36_2&timeend=1412146799&timestart=0&tm=AQB0Ys9RtLkzTz8D&refid=17

مُساهمةموضوع: (((( كان حلم ))))   السبت سبتمبر 06, 2014 11:51 am

ﻫﺎﻫﻮ ﻳﺮﻗﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﺍﻷﺑﻴﺾ ، ﻣﻐّﻠﻔﺎً ﺑﺎﻟﺸﺎﺵ
ﻭﻗﺪﻣﺎﻩ
ﺑﺎﻟﺠﺒﺲ ، ﻻﻳﻘﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﺃﻭ ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ ، ﻳﺌﻦّ
ﻭﻳﺘﺄﻟّﻢ
ﻭﺃﻭﺟﺎﻋﻪ ﺃﻭﺟﺎﻉ ﺃﻳﻮﺏ .. ‏( ﻭﻟﻜﻦّ ﺃﻳﻮﺏ ﺇﻥ ﺻﺎﺡ
ﺻﺎﺡ .. ﻟﻚ
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﺇﻥّ ﺍﻟﺮﺯﺍﻳﺎ ﻧﺪﻯ .. ﻭﺇﻥّ ﺍﻟﺠﺮﺍﺡ ﻫﺪﺍﻳﺎ
ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ .. ‏)
ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺮﺍﻓﻘﻴﻦ ﻟﻤﺮﻳﺾ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭﺓ ﻛﺎﻥ
ﻳﻼﺣﻆ
ﺷﻴﺌﺎً ﻏﺮﻳﺒﺎً ﻣﻠﻔﺘﺎً ﻟﻠﻨﻈﺮ ،ﺇﺫ ﺃﻥّ ﻛﻞ ﺷﺨﺺ ﻳﺰﻭﺭﻩ
ﻳﻐﺮﻕ
ﻓﻲ ﺍﻟﻀﺤﻚ ﻭﺍﻟﻘﻬﻘﻬﺔ ، ﺫﻫﺐ ﺍﻟﻤﺮﺍﻓﻖ ﻫﺬﺍ ﻳﺘﻔﻘﺪﻩ
ﻭﻗﺎﻝ
ﻟﻪ : ﺣﻤﺪﺍً ﻋﻠﻰ ﺳﻼﻣﺘﻚ ، ﺛﻢّ ﺍﺳﺘﻔﺴﺮ ﻋﻦ ﻓﺎﺻﻞ
ﺍﻟﻀﺤﻚ
ﺍﻟﻤﺪﻭّﻱ ﻛﻠّﻤﺎ ﺯﺍﺭﻩ ﺃﺣﺪ ، ﺭﺩّﻋﻠﻴﻪ : ﻭﻫﻞ ﺗﺤﺴﺪﻧﺎ ﻋﻠﻰ
ﺿﺤﻜﺎﺗﻨﺎ ؟ !
ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ .. ﻛﻞ ﻣﺎ ﺃﺭﻳﺪﻩ ﻣﻨﻚ ﻫﻮ ﺗﻔﺴﻴﺮ
ﺍﻷﻣﺮ
ﻣﻦ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻔﻀﻮﻝ ﻟﻴﺲ ﺇﻻّ .. ﺑﺪﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﻘﺺّ
ﺍﻟﺤﻜﺎﻳﺔ : ﺃﻧﺎ
ﺃﺳﻜﻦ ﻓﻲ ﺷﻘﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ،ﻭﻣﻌﺘﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻮﻡ
ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻠﻜﻮﻧﺔ ، ﺃﻓﺘﺢ ﺑﺎﺑﻬﺎ ، ﻭﺃﻃﻔﻰﺀ ﺍﻷﻧﻮﺍﺭ ، ﻭﺃﺗﻤﺪﺩ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ، ﻭﻧﻮﻣﻲ ﻋﻤﻴﻖ ‏( ﺃﻧﺎﻡ ﻣﻞﺀ
ﺟﻔﻮﻧﻲ .. ‏) ﻛﻤﺎ
ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻤﺘﻨﺒﻲ ، ﺣﻠﻤﺖ ﺃﻥّ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻗﻴﺎﻣﺔ ﻭﺣﺸﺮ ، ﺟﻤﻴﻊ
ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﻣﻮﻗﻒ ﻋﺎﻡ ﻟﻠﺒﺎﺻﺎﺕ ، ﺑﺎﺹ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﻠﻨﺎﺭ
ﻭﺁﺧﺮ
ﻟﻠﺠﻨﺔ ، ﻳﻨﺎﺩﻭﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺄﺳﻤﺎﺋﻬﻢ ، ﻳﺎﻓﻼﻥ ﺍﺑﻦ
ﻓﻼﻧﺔ ..ﺳﻤﻌﺖ ﺍﺳﻤﻲ ﺃﻥْ ﻫﻠﻢّ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ
ﺍﻟﻤﻘﻴﻢ ، ﻭﺩﻕّ ﻗﻠﺒﻲ ﺑﺸﺪّﺓ ، ﻭﺻﻌﺪﺕ ﺑﺎﺻﺎً ﻣﺨﺼﺼﺎً
ﻟﻠﺠﻨﺔ ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻟﻮﺣﺎﺕ 50 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍً ﺍﻟﺠﻨﺔ /
100 ﻛﻴﻠﻮ ﻣﺘﺮﺍً ﺍﻟﻨﺎﺭ .. ﺍﺟﺘﺎﺯَ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖُ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖَ
ﺍﻟﻤﺆﺩﻱ
ﻟﻠﺠﻨﺔ ﻭﺗﺮﺩﺩﺕ ﻓﻲ ﺳﺆﺍﻟﻪ ، ﺣﺪّﺛﺖ ﻧﻔﺴﻲ : ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ
ﻫﻨﺎﻙ
ﻃﺮﻳﻖ ﺁﺧﺮ ﻳﻔﻀﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻨﺔ ..
ﺍﻟﺮّﻛﺎﺏ ﺻﺎﻣﺘﻮﻥ ﻻﻳﻨﺒﺴﻮﻥ ﺑﺒﻨﺖ ﺷﻔﺔ ﺇﻻ ﺃﻧﺎ ، ﻫﺪّﻧﻲ
ﺍﻟﻘﻠﻖ ﻭﺍﻟﺨﻮﻑ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻧﺤﺪﺭ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ
ﺻﺨﺮﻱ ،
ﻭﺍﻟﺸﻤﺲ ﺃﻭﺷﻜﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻐﺮﻭﺏ ، ﺫﻫﺒﺖُ ﻟﻠﺴﺎﺋﻖ ،
ﻭﻃﺒﻄﺒﺖُ ﻋﻠﻰ ﻇﻬﺮﻩ ، ﻭﺃﻧﺎ ﻓﻲ ﺣﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺃﻣﺮﻱ ،
ﻭﻗﻠﺖ
ﻟﻪ : ﺃﻧﺖ ﺇﻟﻰ ﺃﻳﻦ ﺫﺍﻫﺐ ؟ ﺃﺟﺎﺑﻨﻲ ﺩﻭﻥ ﺃﻥْ ﻳﻠﺘﻔﺖ
ﻟﻲ :
ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻣﻌﻲ ﻛﻠّﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺭ ..ﻭﺳﺄﻗﻔﻞُ ﺭﺍﺟﻌﺎً
ﻷﺟﻠﺐَ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﺑﺮﻳﻦ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺭ .. ‏( ﺍﻟﻠّﻴﻞ ُﻳﻄﺒﻖ
ﻣﺮﺓً
ﺃﺧﺮﻯ ﻓﺘﺸﺮﺑُﻪُ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ .. ﻭﺍﻟﻌﺎﺑﺮﻭﻥ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘَﺮﺍﺭﺓ ﻣﺜﻞَ
ﺃُﻏﻨﻴﺔ ﺣﺰﻳﻨﺔ .. ‏) .. ﻗﻠﺖ ﻟﻪ ﺑﻨﺒﺮﺓ ﺣﺰﻳﻨﺔ Neutral| ﻭﺃﻧﺎ
ﺃﺟﻬﺶ
ﺑﺎﻟﺒﻜﺎﺀ || ﺃﻧﺎ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻳﺎﻣﻠﻌﻮﻥ .. ﺃﻧﺰﻟﻨﻲ
ﺃﺭﺟﻮﻙ .. ﺃﻧﺰﻟﻨﻲ ﺃﻳّﻬﺎ ﺍﻟﻮﻏﺪ ...
ﻗﺎﻝ ﻟﻲ : ﺍﻟﺒﺎﺹ ﻫﺬﺍ ﻣُﺒَﺮْﻣَﺞٌ ، ﻻﻳﺘﻮﻗﻒ ﺇﻻّ ﻋﻨﺪ ﺑﺎﺏ
ﺍﻟﻨﺎﺭ .. ﺃﺳﺮﻋﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻷﻓﺘﺤﻪ ﺑﻘﻮﺓ ..
ﻭﺃﻧﺎ ﺃﺻﻴﺢُ : ﺗﻮﻗّﻒْ ‏( stop / stop ‏) ، ﻭﻗﻔﺰﺕ
ﻣﻦ
ﺍﻟﺒﻠﻜﻮﻧﺔ ﻛﻤﻈﻠﻲّ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ، ﻭﺃُﻏﻤﻲ ﻋﻠﻲّ ،
ﻭﻣﺎ ﻋُﺪﺕ ﻟﻠﻮﻋﻲ ﺇﻻّ ﻭﺃﻧﺎ ﻫﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ
ﻓﻲ
ﺭﺩﻫﺔ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﻯﺀ، ﻭﻣﻼﺑﺴﻲ ﻣﻠﻄﺨﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎﺀ

------------------------- التوقيع --------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fathsatnow.yoo7.com
 
(((( كان حلم ))))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفاتح سات السودانية :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامه ๑۩۞۩๑ :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: