منتديات الفاتح سات السودانية
السلام عليكم و رحمة الله .... مرحبا بمن زارنا و هل علينا بطلته البهية ..... تشرفنا زيارتك الطيبة و مرحبا بك بيننا و حتى إن لم تكن مسجلا معنا فأهلا بك .... و لو أعجبك منتدانا فيكون لنا الشرف بإنظمامك إلينا و لأسرتنا الصغيرة .... كما نتمنى أن نفيدك و نستفيد منك و هذه الرسالة تفيد كونك جديدا معنا فمرحبا بك و بتسجيلك يا طيب ..... تحيات منتدانا و إدارته العامة....
منتديات الفاتح سات السودانية

منتديات الفاتح سات السودانية

شعارنا الإ فادة و التميز و الإبداع و الرقي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (((( الدلوَّكة )))))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاتح سات
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 38
الموقع : https://m.facebook.com/fathsatnwe?v=timeline&page=2&sectionLoadingID=m_timeline_loading_div_1412146799_0_36_2&timeend=1412146799&timestart=0&tm=AQB0Ys9RtLkzTz8D&refid=17

مُساهمةموضوع: (((( الدلوَّكة )))))   الأحد يونيو 17, 2012 1:22 am

الدلوَّكة




.. ضربني على كتفي :
- هذا أنت ؟
- ماذا تعني ياسيدي ؟
- وليك عين تقولها !
- ومن أين لي أن أعرفك ، ولم أرك في حياتي ؟!
- ويحك وقعت في يدي مرة أخرى .. إن نجوت في الماضية لن تفلت في هذه .
- لا حول ولا قوة إلا بالله ِ ، لاشك أنك تمزح لم أرك في حياتي ..
- وتكررها أيها الممسوخ !! واللهِ سأفعل وأفعل .. هيّا بنا ...
شدني بقوة ..
قلت بذعر :
- ما الذي تريده مني ؟
- أتحب أن تعرف ؟ لا ليس الآن .
( صمت ) ثمّ صفعني على رقبتي مردفاً :
- لكن لا بأس سأعريك ! .
قلت متأتئاً :
- أر ... ... أر .. .. أرجوك ياسيدي ...
- اخرس أيها السافل !
- لكن السوق مكتظٌ بالناس
- قهقه والزبد يتاطير من فمه :
- الناس ها ... ها ... هيا
اقترب وشدني بقوة حتى كدت أن أدخل بجسده ، وبدأ يعريني .. حال وصوله إلي سروالي قلت :
- أرجوك أترك لي هذا !
- بل سأتركك كما ولدتك أمك
وفعل
ركضت كي أستر عورتي لكن الباعة تكاثروا عليَّ ، وبدأ كل واحد يرميني بسلعته .. أصوات تجيء من هنا وهناك :
- ود أم زغده
- الفاجر
- الكافر
- المجنون الل ... ...
وحال شعوري أني تلونت بلون النمر ، قلت في قرارة نفسي : سأقلد صوته علّهم يخافونني ، وفعلت .. وبدون جدوى لم يفدني ذلك بشيء .
وقبل أن اخرج من السوق ، وكدت أنجو ، صفعني أحدهم بشيء بدّلني من نمر إلي نعجة ، حيث شعرت بشيء يلوح على مؤخرتي يمين ويسار ..
قلت : سأقلد صوت النعجة علَّهم يرحمونني ، وفعلت .. ماع .. ماع .. هم أيضاً لم يغب عنهم هذا الشكل والصوت ، أعني شكل وصوت النعجة تلك ..
فامسكوني ، واقتادوني إلي زاوية من زوايا السوق .. وجاءت حكامَّة لتشتريني ... ارتجفت ... وارتجفت ...
ليس خوفاً من الموت وحسب ، لكن كان جلّ خوفي من الدلوّكة التي سُتصنع من جلدي .


------------------------- التوقيع --------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fathsatnow.yoo7.com
 
(((( الدلوَّكة )))))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفاتح سات السودانية :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامه ๑۩۞۩๑ :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: